اختبار السكر التراكمي

اختبار السكر التراكمي

  |   علوم

اختبار السكر التراكمي HbA1c يستخدم لتشخيص مرض السكر للبالغين والأطفال لمعرفة متوسط مستوى ​​السكر في الدم على مدار شهرين او ثلاثة أشهر. ويسمى أيضًا اختبار الهيموجلوبين السكري HbA1c.

يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري إلى اجراء هذا الاختبار بانتظام لمعرفة ما إذا كان مستوى السكر ضمن النطاق الطبيعي، وبالتالي معرفة ما إذا كنت بحاجة لتغيير النظام الغذائي او الدواء المتبع.

ما هو الهيموغلوبين؟

الهيموغلوبين هو بروتين موجود في خلايا الدم الحمراء، وتتمثل مهمته في حمل الأكسجين لجميع أنحاء الجسم.

كيف يتم الاختبار؟

يسمى السكر الموجود بالدم بالجلوكوز وعندما يتراكم الجلوكوز في الدم، فإنه يرتبط بالهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء. بناء على هذا يقيس اختبار السكر التراكمي مقدار الجلوكوز المرتبط.

تعيش خلايا الدم الحمراء لمدة 3 أشهر تقريبًا، لذلك يُظهر الاختبار متوسط ​​مستوى الجلوكوز في دمك خلال الثلاثة أشهر الماضية. فإذا كانت مستوى الجلوكوز مرتفع خلال الأسابيع الأخيرة فسيكون اختبار الهيموجلوبين A1c أعلى.

أهمية اختبار السكر التراكمي

  • تأكيد تشخيص مرض السكري ومعرفة إذا كان من الأول او الثاني
  • معرفة متوسط نسبة السكر بالدم على مدار شهرين او ثلاثة أشهر.
  • مراقبة خطة العلاج ومدى فعاليتها

ما هي النتائج الطبيعية للاختبار التراكمي؟

جدول تحويل نسبة السكر التراكمي الى نسبة السكر بالدم

  • بالنسبة لغير المصابين يكون متوسط الاختبار بين 4-5.6%
  • إذا كان متوسط الاختبار بين 5.7-6.4% فمن المحتمل ان تصاب بالسكر
  • اعلى من %6.5 مصاب بالسكر
  • 1% او اقل للمرأة الحامل المصابة بالسكري

تقليل نسبة السكر التراكمي

النسبة المطلوبة للمصابين بالسكري تكون اقل من 7%، فكلما زاد الهيموغلوبين A1c، زاد خطر إصابتك بمضاعفات مرتبطة بمرض السكري. ولكن يمكن تقليل النسبة بممارسة بعض التمارين واتباع نظام غذائي صحي والالتزام بالأدوية.

تقليل نسبة السكر التراكمي لـ 1% يقلل من خطر الإصابة من مضاعفات الأوعية الدموية الدقيقة بنسبة 25% لكل من مصابي النوع الأول والثاني، وتشمل تلك المضاعفات اعتلال الشبكية واعتلال الأعصاب المحيطية ومرض الكلى.

يجب أن يجري الأشخاص المصابون بالسكري الاختبار كل 3 أشهر للتأكد من أن نسبة السكر في مدها الطبيعي. أما إذا كان مستوى السكر في مستوى مقبول فيمكن الانتظار لفترة أطول بين كل اختبار. لكن يوصي الأطباء بإجراء الاختبار على الأقل مرتين في السنة.

الأشخاص الذين يعانون من أمراض تؤثر على الهيموغلوبين مثل فقر الدم، قد تؤثر على دقة نتائج الاختبار. ومن الأشياء الأخرى التي يمكن أن تؤثر على نتائج الاختبار، المكملات الغذائية مثل فيتامين C وE وإذا كان مستوى الكوليسترول مرتفع وأمراض الكلى والكبد قد تؤثر أيضا.

الفرق بين اختبار السكر التراكمي والسكر التقليدي

  • يعطي اختبار السكر التراكمي متوسط السكر في خلال فترة من الزمن أطول من الاختبار العادي. كما انه تؤخذ عينة الدم من الذراع وليس الإصبع كما في الاختبار التقليدي، وفي هذه الحالة لا يمكن استخدام أجهزة قياس السكر بدون وخز حيث انها تعطي النتائج لحظيا الا إذا كان يتوفر في الجهاز خيار تسجيل النتائج بشكل يومي.
  • كما وحدة اختبار السكر التراكمي تكون نسبة مئوية بخلاف وحدة قياس السكر العادي mol/dl
  • لا يستخدم اختبار السكر التراكمي لحالة السكري الحملي، وهو نوع من السكر تصاب به المرأة أثناء الحمل والتي لم يسبق لها أن شخصت بالسكري.
  • إذا كنت تعاني من مرض في الدم بخلاف السكري مثل الأنيميا فستكون نتائج الاختبار غير دقيقة لتشخيص الحالة.

جهاز قياس السكر التراكمي

تتوفر العديد من الأجهزة التي يمكنها قياس السكر التراكمي مباشرة من خلال اخذ العينة مرة واحدة، وأخرى يمكنها اجراء الاختبار بشكل دوري خلال اليوم وعلى مدى أطول.

من الأجهزة التي تقيس السكر بشكل دوري هو جهاز فري ستايل ليبري، يمكن للجهاز تسجيل القراءة لمدة 14 يوم بحساس واحد فقط يلصق على الذراع، يعطي الجهاز نتيجة أدق حيث انه يخزن النتائج تلقائيا يوما بعد يوم.

فري ستايل ليبريكما توجد بعض الأجهزة المهيئة للاستخدام الشخصي مثل جهازBioHermes ولكن يفضل اجراء الفص في المعمل، فالفحص يتم كل ثلاثة أشهر، كما ان تكلفة الجهاز عالية.

مقالات ذات صلة

جروب التلجرام

يمكنك الانضام لجروب التلجرام من هنا @therecapgroup

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.