نمش العيون!

نمش العيون!

  |   علوم

فتيات حسناوات صهباوات بشعور برتقالية، وبشرة فاتحة، ونمش يمتد علي الوجنتين، ما أجملهن! خاصةً ذلك النمش الذي يُضفي عليهم البراءة ولكن النمش ليس جميلًا في كل الأحوال؛ فهناك نمش العيون!

نمش العيون هو مرض مرتبط بالتّعرض الطويل لأشعة الشمس وتم التأكد من ذلك عن طريق استبيانات ودراسات أُقيمت علي أكثر من 600 سبّاح نمساوي، وتم سؤالهم عن عاداتهم اليومية في الحفاظ على عيونهم؛ فوجدوا أن هذا النمش يرتبط بالتقدم في العمر والحروق الشمسية و الفقاعات الناتجة من هذه الحروق وتقل الإصابة كلما زادت وقاية العين من أشعة الشمس الضارة.

ويظهر النمش الخاص بالعيون على هيئة نقط غامقة منتشرة في القزحية “iris” أو الجزء المُلوّن من العين خاصةً الربع الخارجي لأسفل، حيث يُعتقد أن الحاجب والأنف يحميان باقي الأجزاء من أشعة الشمس كما أنها تصيب العيون ذات الألوان الفاتحة، ورغم أنها ليست سرطانية إلا أنها يمكن أن تسبب مياه بيضاء أو ضمور بُقعي، ويقول كريستوف شواب طبيب العيون في جامعة “جراز” بالنمسا: “بينما لا نعرف ما هو الدور الرئيسي لأشعة الشمس في أمراض العيون، لدينا نمش العيون، والذي يُشير إلى التعرض المزمن والمستمر لأشعة الشمس” .

إعداد: رقية أشرف

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق