لماذا لا تستطيع أعيننا النظر للشمس بشكل مباشر؟

لماذا لا تستطيع أعيننا النظر للشمس بشكل مباشر؟

  |   فلك

دائمًا ما يكون التأمل في السماء ليلًا بعيدًا عن نَجمنا المتوسط “الشمس” عادةً بيننا كبشر، فهل فكرت يومًا لماذا لا تستطيع أعيننا النظر للشمس بشكل مباشر بالرغم من أنها تبعد عن أعيننا حوالي 93 مليون ميل؟! ألا يستحق هذا السؤال أن نتوقف عنده قليلًا

ونسأل أنفسنا عن ماهية السبب؟ سأوفر عليك بذل مجهودٍ كبير من البحث إذا سمحت لي بثلاث دقائق لا غير من وقتك الثمين.

تبدأ حكايتنا من أيام طفولتنا، عندما كنا نأتي بالعدسة المكبرة لتجميع أشعة الشمس لنقوم بحرق قطعة من الورق أو المناديل وتكوين تلك الثقوب على سطحيهما، بالفعل لقد مررتَ بهذا الموقف حين كنت صغيرًا، وهذا ما سيجعل حديثنا القادم أكثر سلاسةً وأقل تعقيدًا.

ما رأيك يا صديقي لو أخبرتك أن عينيك تمتلك عدسة تعادل أربعة أضعاف قوة تلك العدسة المكبرة؟! ألا تعتقد أنها ستقوم بتجميع أشعة الشمس بشكل أكبر وخلق طاقة هائلة لتدمير ما يوجد خلف تلك العدسة؟

أوضح دكتور Russell Van Gelder -الأخصائي المتحدث بالأكاديمية الأمريكية لطب العيون ورئيس جامعة واشنطن لطب العيون في سياتل- أنه حتى النظر إلى الشمس لفترةٍ وجيزة قد يتسبب في تلف بصري وأضاف أنه حينما يتم تجميع أشعة الشمس عند نقطة واحدة يتم خلق طاقة كبيرة.

ولكن ما الذي يوجد خلف تلك العدسة والذي نخاف عليه من التلف؟

تشريحيًا ما يقع وراء تلك العدسة يعتبر أهم الأجزاء المكونة للعين؛ فخلف تلك العدسة توجد الشبكية بما تحويه من خلايا حساسة للضوء وهي المسئولة بشكل أساسي عن حاسة الإبصار لدينا، فما بالك بتسليط أشعة الشمس عليها وتدمير بعضًا منها! سيؤثر ذلك على نظرك بالتأكيد في حالة طبية أطلق عليها “Solar Retinopathy”، حيث يحدث الضرر غالبًا في منطقة تدعى النقرة “Fovea”؛ وهي منطقة تقع في شبكية العين مسئولة عن الرؤية المركزية وحِدَّة الرؤية.

ونتيجةً لتلف تلك المنطقة سيعاني المريض من نقاطٍ مركزيةٍ عمياء أو رؤية ضبابية، ولكن لا تقلق؛ فالعديد من المرضى يتعافون في فترة زمنية قد تتراوح بين 8-12 أشهر، ولكن احذر إن لم يتم العلاج والمتابعة مع طبيب قد تؤدي أشعة الشمس تلك إلى العمى الجزئي والذي في مراحل متأخرة منه يؤدي للعمى الكُلي، وإن كنت أبًا أو أمًا يجب عليك أن تمنع أطفالك من النظر للشمس مباشرة. إذ لِمَ المجازفة من البداية؟!

لمن يرغب بالنظر لنجمنا المتوسط فعليه ارتداء نظاراتٍ شمسية خاصة بالنظر للشمس -تباع بثمنٍ زهيد- ليستمتع بالنظر كما يشاء .

وبما أنه في الثامن عشر من شهر أغسطس لسنة 2017 سوف يَحدث خسوف كلي -وهي ظاهرة فلكية تحدث عندما يمر القمر في مداره بين كوكب الأرض والشمس-، ذلك الخسوف الكلي سوف يظهر في بعض المدن التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، ولكن خارج تلك المدن عند النظر إلى الشمس مرتديًا نظارات الخسوف سترى خسوفًا جزئيًا، لذلك إن كنت من مُحبي النظر والتأمل في الشمس ستكون تلك فرصًة رائعةً لك.

إعداد: شاكر هنداوي

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق