لغة العيون

لغة العيون

  |   علوم

لغة العيون قيل قديماً: العين هي المرآة لروح الشخص، بمعني إذا كنت تنظر بعمق في عيون شخص ما؛ فأنت تنظر إلى أرواحهم.

هذه بعض الأنماط العامة عند التحدث إلى شخص ما، وأردت معرفة ما يحدث في ذهنه في تلك اللحظة من مجرد النظر إلى عينه:
إذا نظر الشخص يساراً لأعلى : فهذا يشير إلى أنه يتخيل صورة ما في ذهنه، مثل أن تسأل شخص: تخيل مثلجات الايس كريم مع الكرز الاحمر في الأعلى.

أما إذا نظر يميناً لأعلى : فهذا يشير إلى تذكر صورة في الذاكرة، مثل أن تسأل شخص: ما لون القميص الذي ارتديته أمس.
أما يساراً : فهو يتخيل صوت لشئ ما، مثل أن تسأل شخص: هل تستطيع خلق صوت قطار مسرع في رأسك.
أما يميناً : يشير إلى تذكر صوت في الذاكرة، مثل أن تسأل شخص: هل تتذكر كيف كان يبدو النشيد الوطني ونحن صغاراً.
أما يساراً لأسفل : يشير إلى تذكر شعور أو احساس أو انطباع شعرت به من قبل، مثل أن تسأل شخص: هل تتذكر طعم الشوكولاته؟.
أما يميناً لأسفل : يشير إلى أن هناك حوار داخلي، وهذا ما يلاحظ على من يتحدثون إلى أنفسهم.
تستخدم الشرطة وأطباء علم النفس هذه الطريقة لمعرفة إذا كان الشخص صادق أم كاذب.

تحرير: شاكر هنداوي

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.