عادات مزعجة (1) الغناء عند الاستحمام

عادات مزعجة (1) الغناء عند الاستحمام

  |   علوم

الآن ولأول مرة في العالم العربي برنامج اكتشاف المواهب الغنائية الأقوى في العالم، فإذا كنت تمتلك الموهبة انضم إلينا؛ فلربما كنت البطل القادم، إذا كانت لديك الموهبة فأنت محظوظ للغاية، لكن ماذا عن من ليس لديهم الموهبة؟! فهم يغنون أكثر من أصحاب الموهبة وخاصة عند الاستحمام وغالبًا يكون تصرف مزعج للآخرين، دعونا نستوضح أكثر ماذا يحدث عند الاستحمام…

تعمل بيئة الحمام الدافئة على استرخاء الجسم وإعطائه شعور بالأمان؛ فيقوم المخ بإفراز dopamine وهو أحد هرمونات السعادة، كما أن الغناء يساعد على محاربة الاكتئاب، عندما تقوم بالغناء أثناء الاستحمام يعمل النصف الايسر من المخ والمسئول عن المنطق والتحليل أكثر من النصف الأيمن والمسئول عن العاطفة والإبداع؛ فنجد أنه إذا اعتبرنا وقت الاستحمام 100% فإن النصف الأيسر يستهلك منه نسبة 85% في حين استهلك النصف الأيمن 15% المتبقية فقط مما يعطي فرصة للنصف الأيمن بتجديد نشاطه.

كما لوحظ أن التنفس يتحسن حيث يزداد قوة وعمق التنفس، ومن ثم زيادة إمداد الجسم بالأوكسجين وتحسين الدورة الدموية مما يعمل على انتعاش الجسم.

لعلك لاحظت أن صوتك في الحمام يكون افضل كثيرًا من حالته في الخارج، في المعتاد تُغطى حوائط الحمام بطبقة غير ماصة للموجات الصوتية؛ لذا فإن صدى صوتك ينعكس أكثر من مرة قبل انتهاؤه وبالتالي تسمعه لفترة أطول؛ لذا فإن لم تكن من أصحاب الأصوات العذبة فحمامك سيحل لك هذه المشكلة!

إعداد: مريم عبد الهادي

عادات مزعجة – التململ

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.