ذكور بلا كروموسوم Y

ذكور بلا كروموسوم Y

  |   علوم

في عام 2013 أرادت عالمة الأحياء التكاثري “مونيكا وورد” أن تختبر أثر الكروموسوم Y على نمو الخصية في الجنين، فقامت باختزال الكروموسوم إلى جينين وهما SRY و Eif2s3y ووجودت أن:-
SRY المسئول عن تكوين الخصية
Eif2s3y المسئول عن بدء تكوين الحيوانات المنوية 
ولكن يستمر السؤال، هل يمكن أن تنمو الذكور بدون وجود هذين الجينين؟ 

كانت هذه بالضبط هي الخطوة التالية، حيث إنهم قاموا بإنماء فئران بلا كروموسوم Y بدون وجود الجينين ، وتحويل وظيفتيهما إلى آخرين على الكروموسوم X .

حيث قالت عالمة الأحياء مونيكا وورد : “أن الجين SRY تم استبداله بآخر على الكروموسوم X كان يتم تفعيله من خلال الجين SRY نفسه، وبدلا من تركه ليفعله قمنا بتفعيله يدويا، أما الجين Eif2s3y فقد تم استبداله بآخر على الكروموسوم X كان يعمل بالتبادل لبدء عملية تكوين الحيوانات المنوية”.

حتى هذه اللحظة كما يمكنك أن تستنج، فقد تمكنوا من إيجاد ذكور بدون الكروموسوم Y ولكن عن طريق مؤثرات خارجية.
ومع ذلك، فقد كان لهذه الذكور عيوب خطيرة، حيث إن الخصية كانت بحجم صغير والحيوانات المنوية كانت بلا قيمة لأنها فاقدة للذيول التي تكسبها الحركة، ولكن أيضا استطاعت أن تتكاثر عن طريق المساعدات الخارجية.

المثير للدهشة أن الجيل الأول من الذكور لهذه الذكور الفاقدة للكروموسوم Y كانت عقيمة، أما الإناث كانت سليمة وتستطيع الإنجاب. 

دعونا نتفق أنه ليس من المستحيل إيجاد ذكور بدون الكروموسوم Y ، إلا أنها ستواجه مشاكل عديدة مستقبلا قد ذكرنا بعضها بالأعلى ومازال هناك الكثير! 

أضف إلى ذلك وجود جينات أخرى على الكروموسوم Y لها أهمية في بعض الأشياء كاللياقة البدنية وغيرها .
اختتمت وورد حديثها قائلة :”نحن لا نحاول القضاء على الكروموسوم Y فقد أمضيت الكثير من السنوات متطلعة دراسة هذا الكروموسوم، لذا أنا أريد وجود الكروموسوم Y “

اعداد: بسمة عباس

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.