العلاج الجيني مضي قدما: التدخل الجيني في الاجنة

العلاج الجيني مضي قدما: التدخل الجيني في الاجنة

  |   طب

للمرة الأولي توافق المملكة المتحدة علي استخدام التدخل الجيني علي الأجنة لمحاولة علاج الأمراض الجينية التي توارثتها الأطفال أو التي تحدث من أخطاء في الحمض النووي “DNA” .

بغض النظر عن المعارضات الأخلاقية التي ستوجه لهذه التجارب، إلا أن تلك الموافقة تعد طفرة علمية كبيرة، فقد سمح للعلماء بإجراء تعديلات جينية علي الأجنة منذ التلقيح حتي مرور سبعة أيام فقط ولن يتم إجراء أي تجربة بعد مرور تلك المدة.

باستخدام تقنية Clustered Regularly Interspaced Short Palindromic Repeats
أو اختصارا CRISPR-Cas9 ، وهي باختصار عبارة عن خاصية تميز البكتيريا بقدرتها علي تحديد الحمض النووي الفيروسي والتخلص منه بقصه من الحمض النووي الأصلي في خلايا البكتيريا، وسيستخدم العلماء هذه التقنية للتخلص من الجينات غير المرغوب فيها كبعض الأمراض الجينية، ومن المنتظر أن تجري التجارب للتخلص من العقم في الفترة المقبلة، للمزيد يمكنك مشاهدة هذه المحاضرة من “TED”
https://youtu.be/TdBAHexVYzc
.
تحرير: محمد ايهاب

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.