تعابير الوجه

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – تعابير الوجه

  |   علوم

أثبتت الدراسات أن 90% من الكذب يحدث عن طريق لغة الجسد.

  • تعابير الوجه: تعابير الوجه هي المؤشر الأساسي للكذب حيث يكون معظم التركيز عليها رغم أن الكاذبين
    يستطيعون التحكم بها إلا أنه ليس تحكم 100 % فتفضحهم تعابير وجوههم لوهلة حتى لو كانت لحظات معدودة!
  • الابتسامة: تستطيع بكل بساطة أن تعرف الكاذب من هذه الابتسامة التي يصنعها لتغطية الحقيقة حيث تكون الابتسامة أقل تشكيكًا وتعطيه مميزات وهذا ما يعتقده الجميع، إلا أن جميع الدراسات تؤكد أن الكاذبين يبتسمون أقل بكثير من الصادقين لأن الناس يعتقدون أن الكاذب يبتسم كثيرًا!
  • العيون: يعمد الكاذبون إلى عكس ما هو متوقع؛ فمثلًا يقومون بتواصل بصري طويل ضد ما يعتقده الناس أن الكاذب لا يستطيع النظر مباشرةً إلي عينيك، ولكن لا شك أنك ستقابل أناسًا لا ينظرون إليك وهم يكذبون مثلًا سينظرون إلى الأسفل وتتأرجح عيونهم إلى هنا وهناك بما يعرف بـ”shifty eyes”. تزداد حركة الجفون أيضًا بطريقة ملحوظة.
  • لمس الوجه: يزداد بطريقة ملحوظة أثناء الكذب، ولكن احذر من الترجمة الخاطئة وارجع دائمًا إلى مواقف عدة لتأكيد ترجمتك فيما إن كان الشخص يكذب فعلًا.
  • الفم: حين يضع الأطفال أيديهم على فمهم وهم يتحدثون فهذا دليل كافي على أنهم يكذبون، لكن في حالة البالغين فهذا إما يكون في حالات المفاجأة والدهشة، وإما الندم على قول شيء لم يجدر بك قوله.
  • الأنف: من الأساطير المتداولة أن الكاذب دائمًا ما يحك أنفه ولكن أثبتت الدراسات أن حك الأنف ليس له علاقة بالكذب بل مرتبط بالضغط الذي يتعرض له الشخص “stress” حيث وُجِدَ أن ارتفاع ضغط الدم يقوم بإفراز مواد كيميائية تسبب انتفاخ الأنف وبالتالي حكها.

إعداد: رقية أشرف

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – لغة الجسد

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – التواصل بالعين

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – فن الاستماع

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – حركة الأيادي

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – الأذرع المعقودة

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – الإعجاب

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – الحلقة الأخيرة

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.