مَن على قائمة الطعام اليوم؟

مَن على قائمة الطعام اليوم؟

  |   علوم

ليس خطأ كتابي ولا تقاعُس من فريق التعديل الإملائي يا صديق! أعلم أن حِسَّك اللُّغوي يخالفني بعض الشيء في العنوان ولكن أكمِل المقال أولًا وسأخبرك كل شيء.

آكلي لحوم البشر ربما يكونون مألوفين لك من سلسلة افلام “Wrong Turn” الشهيرة بشكلهم المُشَوه المصحوب بالاضطراب النفسي والشره لِلَحم البشر، أو شخصية “Hannibal Lecter” من فيلم “The Silence of The Lambs” بأعصابه الباردة  وشهيته التي لا تخمد أمام لحوم البشر.

دعني أقول لك الآن أنهم موجودون خارج إطار شاشتك.
أكل لحوم البشر أو ما يُعرف بـ”Cannibalism” هي عادة تَعَرَّفنا عليها منذ 100,000 سنةٍ مضت في فرنسا عندما قام البشر البدائيون بتناول بعضهم البعض. وطبقا لBBC، فقد وُجِدت بقايا بالغين وأطفال في كهفٍ بانجلترا تظهر عليهم علامات الـCannibalism من سلخ الجلد وشقّ العظام لاستخراج نخاعها، وترجع تلك العلامات إلى 15,000 سنةٍ مضت.

ويبقى اللغز المُحَيِّر: ما الدافع وراء أكل البشر لبعضهم؟

في المرتفعات الشرقية لبابوا في غينيا الجديدة، كانت القبائل تقوم بأكل جثث موتاها وبالأخص الإناث منهم لتشريفهم معتقدين أن أرواحهم لن تتحرر إلا بالتخلص من بقايا أجسادهم باستثناء الحويصلة المرارية لطعمها المُرّ. حتى التمدن لم يمنع أكل لحوم البشر؛ ففي عام 1972 تحطمت طائرة بها لاعبي “الراجبي” Rugby  بجبال الإنديز في أرجنتينا ولم تصل المساعدة لهم إلا بعد مرور 72 يومًا قاموا فيهم بأكل جثث موتاهم للنجاة. لَم يكتفي البعض ببقايا الجثث الآدمية؛ فقد عاشت ضحية من ضحايا الCannibalism لتروي قصتها قائلةً أن مجموعة من الجنود تهجموا على منزلها وقاموا بقطع ذراعها وطبخوه وتناولوه أمامها! أمرٌ ساديّ، أعلم ذلك.

ولكن ما أضرار أكل لحوم البشر؟

تعددت الأسباب ولكن الضرر واحد ..

“Prion disease” أو كما يعرف في بابوا في غينيا الجديدة بـ”Kuru” أو “الموت المهتز” والذي بمثابة الصورة البشرية لمرض جنون البقر، وهو مرض عصبي ناتج عن بروتين Prion وهو بروتين يتميز بشكله الغير طبيعي وينتقل للإنسان عن طريق أكل اللحوم المصابة بالمرض. يقوم Prion بإصابة المخ ويُكسب بروتينات المخ شكله غير الطبيعي فتتجمع البروتينات مكونة كتل اسفنجية بالمخ تعوق خلاياه من أداء وظائفها بشكلٍ سليم.

يمكن انتقال المرض وراثيًا أو عن طريق أكل اللحوم المصابة به، ومن أعراض ذلك المرض هي الارتجاف والشلل الذي قد يؤدي إلى الموت جوعًا نتيجة لشلل الأعضاء الداخلية. يموت ضحايا المرض في المتوسط خلال مدة تتراوح بين 6 شهور إلى سنة من بداية الأعراض.

و قد أشارت الإحصائيات أن المرض أصاب ما يقرب من 2500 حالة في الفترة ما بين 1950 و1970  

في النهاية، توخَّ الحذر يا صديقي، فقد تكون على قائمة طعام أحدهم!

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.