اضرار الوجبات السريعة

القاتل اللذيذ – اضرار الوجبات السريعة

  |   علوم

أنت تستمتع بتناول الوجبات السريعة ولا تهتم بالأضرار التي ستسببها لك ولأطفالك، ولكن هل تعلم إلى متى ستستمر هذه المتعة؟!

من المعروف أن الوجبات السريعة مليئة بالمواد الدهنية، والسكريات، والسعرات الحرارية التي تتراكم في الجسم وتسبب الكثير من الأمراض الكارثية مثل: مرض السمنة، مرض السكري، أمراض القلب، تلف الكبد.

مرض السمنة: يحدث نتيجة زيادة نسبة الدهون والسكريات والمواد الحافظة، مما يصعب على الجسم التخلص منها، فقد تحتاج لممارسة الرياضة لساعتين حتى تحرق ساندوتش من الهامبورجر!
أمراض القلب: تحدث بعد استمرار تناول هذه الوجبات لفترات طويلة نتيجة تجمع الكولسترول (الذي يسبب تكون الجلطة) والصوديوم (الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم)، ومن أخطر أمراض القلب هو مرض الشريان التاجي.

يُعتبر مرض الشريان التاجي من أكثر أمراض القلب انتشارًا ومن أهم اسباب حدوث الموت المفاجئ، فما أسبابه؟
يحدث هذا المرض نتيجة لتجمع مواد دهنية “مثل الكوليسترول” على جدران الشرايين مما يؤدي إلى حدوث ضيق بها ونقص كمية الدم المُتدفقة إلى القلب وحدوث ما يعرف بتصلب الشرايين، مما يتسبب ذلك في نقص كمية الأكسجين التي تصل للقلب وبالتالي ضعفها، وينتج عن ذلك ظهور الذبحة أو النوبة القلبية.

أولًا: الذبحة الصدرية:
هي آلام في منطقة الصدر تحدث عند بذل مجهود وتتسبب في الشعور بالثقل، والضغط، وحرقان في منطقة الصدر، وقد يمتد الألم لمناطق أخرى بالجسم ويعتقد المريض غالبًا أنه يعاني من عسر الهضم أو حموضة فقط, فلا يهتم بحدوث الألم أو عمل الفحوصات، مما يؤدي إلى زيادة أعراض المرض وقد تحدث الوفاة فجأةً.

ثانيًا: النوبة القلبية:
هي موت عضلة القلب، وتتسبب في الشعور بالاختناق، والغثيان، والتصبب عرقًا، وأحيانًا قد يحدث إغماء، وقد تستمر أعراض النوبة القلبية لمدة 30 دقيقة أو أكثر، وقد تحدث عند بعض الناس فجأةً دون أعراض مُسبقة خاصة مريض السكري.

حسنًا، والآن ماذا عليّ أن أفعل لتجنب مثل تلك الأمراض القاتلة، فحياتي أغلى من ساندوتش الهامبورجر ذاك؟
يُمكنك تجنب مرض الشريان التاجي عن طريق ممارسة الرياضة يوميًا (خاصة المشي)، والامتناع عن التدخين، والامتناع عن تناول المشروبات الكحولية، والتحكم في ضغط الدم ونسبة السكر في الدم، وتناول طعام صحي، والابتعاد عن الوجبات السريعة والدهون، والابتعاد عن الضغط العصبي أيضًا.

ولكن إن كنت مريض بالفعل, عليك زيارة الطبيب ليفعل الآتي:
أولًا: التدخل الجراحي:
القسطرة —وهي لا تعتبر عملية جراحية ولكن تشخيصية في الأساس— يتم حقن بها صبغة تُمكنا من تصوير الشريان التاجي وتقدير الضيق به، ثم يتم إدخال بالونًا منتفخًا حتى يقوم بتوسعة الشريان ووضع دعامة حتى تمنع الضيق مرة اخرى مستقبلًا…
أو عن طريق فتح مجرى جانبي للشريان التاجي، حيث يتم الاستعانة بشريان أو وريد من أنحاء الجسم لتجاوز الضيق الموجود بالشريان التاجي وتحسين تدفق الدم إلى عضلة القلب.

ثانيا: الأدوية:

  • الدعامة القابلة للامتصاص (CABG): تعمل الدعامة على توسيع الشرايين عن طريق أحدث دواء تم اكتشافه على الإطلاق، حيث تقوم الدعامة بإفراز هذا الدواء الذي يحافظ على هذا التوسيع و يمنع تكون جلطة، ثم تختفي هذه الدعامة تلقائيًا خلال ثلاثة أعوام.
  • استخدام مضادات الصفائح الدموية (Anti-platelets) مثل الأسبرين الذي يمنع تكوين الجلطات الدموية.
  • استخدام النيتروجلسرين (Nitroglycerin) الذي يخفف من شدة ألم الذبحة الصدرية ويقلل من حدوثها.
  • استخدام (Calcium channel blockers) التي تساعد على توسيع الشرايين وتقليل ضغط الدم.
  • استخدام Beta-blockers التي تستخدم في خفض ضغط الدم ومنع حدوث نوبات قلبية في المستقبل.

والآن بعد كل هذه الأضرار, هل سوف تستمر في تناول هذه الوجبات وتدمير نفسك تدريجيًا؟!
إعداد: فريد محمد
تدقيق: عمر وائل

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق