الشوكولاتة من منظور آخر

الشوكولاتة من منظور آخر

  |   علوم

هل أنت من عشاق الشوكولاتة؟
هل تشعر بالندم كلما أكلتها و تبدأ في رسم صورة ذهنية لك و قد ازداد وزنك أرطالًا و أصبح شكلك مُشوَهًا؟
هل تريد أن تُفاجأ؟

حسنًا إذًا، لا داعِ للقلق، بل أقبل واقرأ بكل جوارحك عسى أن تجد ما يُثلج فؤادك ويسرّك؛ فسأبيّن لك كم ظلمنا الشوكولاتة وأحطناها بالعديد من المخاوف و الشكوك!

طبقًا لدراسةٍ أُجريت في مدينة سيراكيوز بولاية نيويورك على مجموعة من آكلي الشوكولاتة، فإن المشاركين الذين يأكلون الشوكولاتة بانتظام -بمعدل مرة واحدة أسبوعيًا- لديهم قدرات ذهنية تفوق أولئك الذين لا يأكلونها بانتظام، بل أدّوا أفضل منهم في تلك الاختبارات التي تقيس أداء المخ بشكلٍ عام!
ولكن ما السبب وراء كل هذا الاختلاف؟!

تُصنع الشوكولاتة من بذور الكاكاو و التي تُعد من أقوى مصادر مضادات الأكسدة، كما أن جميع أنواع الشوكولاتة بلا استثناء تحتوي على مادتي الكافيين و الثيوبرومين اللتان تعطيان الجهاز العصبي رَشفة سريعة من الطاقة لتنبيهه، ربما مؤقتة، ولكنها ممتعة حقًا.

البيضاء؟ السوداء؟ أم شوكولا الحليب؟ أيها ستختار؟!
و إن أغفلت دراسة نيويورك هذا الجانب فلا يجب علينا أن نغض الطرف عنه؛ فنحن نريد أفضل النتائج.
إذا كانت الشوكولاتة تُصنع من الكاكاو و هو سر قوتها لأنها تحتوي على مضادات الأكسدة؛ فلا شك أن النوع الذي يحتوي على النسبة الأعلى من الكاكاو يكون هو الفائز في النِّزال.

تنال الشوكولا السوداء هذا الشرف؛ فهي تحتوي على الكاكاو بنسبة 30-70% على عكس شوكولا الحليب التي تحتوي على 7-15% فقط!
ليس هذا فقط، فالشوكولا السوداء ستُمدّك بحبيبات الفلافانول النباتية “flavanol plant pigment” و هي المصدر الأول لمضادات الأكسدة.

علاوةً على ذلك فإنك ستحظى بقوامٍ ممشوق؛ لأنها تساعد على خسارة الوزن الزائد، كما تُقلل من التوتر و من احتمالية تعرضك لأمراض القلب!

لا تتوقف يا صديقي عن تناول الشوكولا السوداء بانتظام، و لكن لا تخرج عن حدود المعقول فتندم، فالشيء إذا خرج عن إطار المعقول لا يُنتظر منه نفعًا. و لذلك لا تُسرف في تناول الشوكولاتة.

إعداد: آية كرم

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق