الشعر الأحمر

الشعر الأحمر يجعلك أكثر رقة

  |   علوم

قد يخطر ببالك عزيزي القارئ عند رؤيتك للعنوان أنه عنوان مجازي بحت ولكن انتظر قليلًا… فالعلم له
نظرة أخرى في الموضوع. قد نشاهد في حياتنا اليومية العديد من النساء ذوات الشعر الأحمر اللون وهو في الغالب شعر بلون آخر لكنه مصبوغ بالأحمر، حيث يعتبر ذوو الشعر الأحمر من الذكور والإناث نادري الوجود في الحقيقة فهم مميزون جدًا ويمتلكون صفات فريدة لا يمتلكها بقية البشر.

حيث اكتشف العلماء أن چين MC1R هو الچين المسؤول عن ظهور الشعر بهذا اللون المميز. في الحقيقة, كل البشر يمتلكون هذا الچين، ولكن ذوي الشعر الأحمر يصابون بطفرة وراثية فيه مما يتسبب في ولادتهم ببشرة بيضاء شاحبة وعيون فاتحة وشعر أحمر على خلاف ما ينتجه الچين من بروتينات تظهر غيرها من البشر بألوان مختلفة .

فذوو الشعر الأحمر يحتاجون لكمية أكبر من المخدر أثناء العمليات الجراحية لأن الچين المسؤول عن ظهور الشعر الأحمر مرتبط كذلك بزيادة الحساسية للشعور بالألم مما يجعلهم يشعرون به بصورة أكبر من غيرهم من ذوي الشعر الداكن لذلك قد لا تجد الكثير منهم في عيادة طبيب الأسنان وذلك حسب التقرير الذي نشرته مجلة “الجمعية الأمريكية لطب الاسنان” American Dental Association والذي يتحدث عن أن ذوات الشعر الاحمر يتجنبن زيارة طبيب الأسنان ضعف ما يتجنبه بقية الناس لأنهم يشعرون بألم شديد إن لم يأخذن كمية كافية من المسكن.

هذا ليس فقط ما يميزهم، فهم كذلك حساسون لمسكنات الألم بصورة أكبر من البشر العاديين, فبينما نحتاج نحن لجرعة ما من المسكن, ذوو الشعر الأحمر يحتاجون لكمية أقل من المسكن لزوال الألم ويرجع السبب في ذلك إلى نفس الچين المسؤول عن ظهور الشعر الأحمر حيث تتسبب الطفرة في إفراز الدماغ لهرمونات مشابه لمسكنات الألم “الإندورفين” Endorphins.

بالعودة لعنوان المقال فإن ذوي الشعر الأحمر هم أكثر حساسية لتغير درجات الحرارة فأجسامهم تتأثر بأي تغير طفيف في درجات الحرارة فإن كنت منزعجًا من الشعور بالبرد, فبالتأكيد جارتك ذات الشعر الأحمر لديها شعور أسوأ وهذا أيضًا يرجع لنفس الچين الذي حدث فيه الطفرة.

إعداد: سعدي الراوي

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق