الزومبي كما لم تعرفه من قبل

الزومبي كما لم تعرفه من قبل

  |   علوم

من المؤكد أنك قد شاهدت في أحد الأفلام ما يدعى بالزومبي وهم عبارة عن بشر أصيبوا بفيروس أو بكتريا قد افقدتهم عقولهم وجعلتهم يهاجمون باقي البشر حتى يصاب المزيد من البشر، تلك هي القصة الاساسية لهذه الأفلام مع بعض الإختلافات بالتأكيد ولكن هل تخيلت يومًا ما أن يكون ذلك حقيقيًا؟

اتضح أن خيالات مؤلفي الخيال العلمي حقيقية تمامًا ولكن على مستوى الحشرات؛ حيث اكتشف الباحثون وجود نوع من الفطريات يطلق عليه Ophiocordyceps unilateralis يستطيع السيطرة على عقول بعض الأنواع من النمل والتحكم بها، حيث يقوم الفطر بإصابة جسم النملة والتكاثر بداخله حتى الوصول للمخ ويقوم بإفراز عدد كبير من المواد الكيميائية بنسب و كميات محددة, منها مركبات معروفة مثل الـGABA والـSphingosine ومنها ما هو غير معروف حتى الآن.

تؤدي هذه المركبات إلى التحكم في النملة فتقوم النملة بالسير وتسلق نبات أخضر وتستقر على ورقة من أوراق النبات في مكان ظروفه من حيث الحرارة و الرطوبة مناسبة لحياة الفطر وتظل هناك حتى تموت النملة وبعد موتها يتكاثر الفطر ويثقب نقطة معينة أسفل رأس النملة ويخرج على هيئة تبرعم طويل بنهايته كيس جرثومي يظل يكبر حتى ينفجر ليخرج المزيد من الفطر ويصيب المزيد من النمل في محيط حوالي متر مربع من النبات.

مثال آخر ربما هو أكثر ادهاشًا من المثال السابق وهو نوع من الطفيليات يدعى Toxoplasma gondii يصيب الفئران، والإنسان، والقطط لكنه لا يستطيع التكاثر جنسيًا إلا في أمعاء القطط. في بحث جديد من نوعه اُكتشف أن هذا النوع من الطفيليات يقوم بإصابة الفئران والسيطرة على عقولها ليجعلها تخسر خوفها الفطري من القطط!

مما يزيد من احتمالية أن تأكلها قطة فتستطيع الطفيليات إكمال دورة حياتها والتكاثر في أمعاء القطط.

إعداد: مصطفى عبد المجيد

مقالات ذات صلة

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق