الذكاء الاصطناعي يصنع أسوأ كوابيسك

الذكاء الاصطناعي يصنع أسوأ كوابيسك “حرفيًا”!

  |   تكنولوجيا

ربما ليست أفضل طريقة تبدأ بها يومك هي الاستيقاظ فزعًا من كابوس؛ ولكن الأمر الآن لن يقتصر علي كوابيس النوم فقط؛ فقد استطاع بعض الباحثين من معهد ماساتشوستس للعلوم والتكنولوجيا ومؤسسة البحث العلمي الصناعي الأسترالية بقيادة دكتور إيمانويل كبريان أن يبرمجوا خوارزمية* تستطيع إنتاج الآلاف من الصور المرعبة إما لوجوه أشخاص، أو مناظر تبدو كأنها في كابوس؛ وذلك بعد أن أضافوا لشبكة البرنامج أكثر من 200000 صورة وجه بشري و صورة زومبي مخيف واحدة فقط، بدأ البرنامج في إنتاج الكثير من الصور المرعبة حقًا التي تبدو كالكوابيس الحقيقية.

كما أطلق المطورون تصويتًا على الإنترنت لتعليم البرنامج إنتاج الصور المخيفة أكثر من غيرها والتطوير من آلية إنتاج الأشكال.

لعلك قد بدأت في التساؤل حول فائدة برنامج كهذا، ولماذا قد يرغب أحدهم في صناعة الكوابيس؛ ويوضح د. إيمانويل أن هدفهم هو تعليم الآلات وبرامج الذكاء الاصطناعي المستقبلية مما يخاف البشر؛ لتجنبها بعد ذلك عن طريق عكس هذه التقنية!
حسنًا نأمل أن يكون دكتور إيمانويل وفريقه يعرفون ماذا يفعلون لأن تعليم الآلات و البرامج مما نحن خائفون بالضبط ليست أفضل فكرة في العالم.

وجود تقنيات مثل ما نتحدث عنه هنا يعزز شكوك ومخاوف البعض من زيادة قدرة هذه البرامج على التعلم الذاتي والتطور المستقل، إلا أنه ربما تمتلك إرادة حرة في يوم من الأيام وتتحقق خيالات مؤلفي أفلام الخيال العلمي، ولعل أبرز من أظهروا هذا الخوف هو عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينج حينما قال “التطوير الكامل لتقنيات الذكاء الاصطناعي قد يكتب نهاية الجنس البشري.”.

ربما تبدو هذه المخاوف مبالغ فيها قليلًا، أو ربما تكون صحيحة لذا لا يملك تأكيد ذلك أو نفيه سوي المستقبل القريب.
*الخوارزمية: هي مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية والمتسلسلة اللازمة لحل مشكلة ما، وسميت الخوارزمية بهذا الاسم نسبة إلى العالم المسلم أبو جعفر محمد بن موسى الخوارزمي.

إعداد: مصطفى عبد المجيد

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق