الخوف من الإبر

الخوف من الإبر

  |   علوم

دائماً ما يرتبط خوف الأشخاص من الإبر منذ الصغر، ولكن هناك بحث جديد أثبت أن ما يفعله الآباء أثناء التطعيم ونحن صغار هو السبب في تطور ذلك الخوف لدى بعض الأشخاص.

فقام باحثون في جامعة نيويورك بدراسة ذلك الموضوع على 202 من الآباء بسؤالهم بعض الأسئلة التي من ضمنها كيف كانوا خائفين على الطفل قبل تلقيهم التطعيم ومن ثم تتبع الأطفال خلال التطعيمات في سن 12 شهر وسنتين و4 سنين و6 سنين.
ووفقاً لذلك وجدوا أن إشراك أولياء الأمور أثناء التطعيم هو واحد من أهم العوامل الحاسمة في الخوف المستقبلي للتطعيم ما قبل المدرسة.

الخوف من الإبر له تأثيره على مدى الحياة لبعض الأشخاص؛ فمثلًا وجد أن 23% من الأشخاص قد ضيعوا لقاح الإنفلونزا والسبب هو الخوف من الإبر، و20% يتجنبون العلاج الطبي بسبب الإبر.

ولكن نأتى للعلاج… فمن الممكن ببساطة تخفيف خوف أطفالك من الإبر (مستقبلًا) بأشياء بسيطة ولكن لها مفعول على أطفالك في المستقبل, فيمكنك إخباره أن هذه الحقنة ضرورية لصحة جيدة، أو أنها ستمنحك طاقة لتعلب وتكبر؛ إمنحه عناقًا وأعطه قبلة لتضفي عليه الشعور بالأمان. أما إذا كنت تريده أن ينسى هذا الخوف تمامًا فأحضر له بعض المثلجات.

إعداد: شاكر هنداوى.

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق