التواصل بالعين

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – التواصل بالعين

  |   علوم

يُعد التواصل بالعين أو “eye contact” من أهم الوسائل لنقل الإشارات اللاشفهية من شخص لآخر، من خلال التواصل بالعين يمكنك تحديد إذا ما كان محدثك واثقًا بنفسه، غير مريح، أو لا يشعر هو نفسه بالراحة.

يستمر التواصل بالعين وهو النظر في عين محدثك مباشرة 2.95 ثانية، وتستمر النظرات المتبادلة بين المتحدثين ما يقرب بين 1.8 ثانية، هذه هي الفترات المثالية للتواصل فإن قَلت عن ذلك عَبَّر عن قلة الثقة بالنفس أو بالمستمع والارتباك والتوتر وإن طالت عن ذلك فإن ذلك يُعد من علامات الثقة بالنفس، لكن في الغالب يُعد التواصل الطويل بالعين من الأشياء المربكة التي تسبب التوتر سواء للمستمع أو المتكلم ولكنه يُعد أيضًا من أهم أساليب الإقناع التي يستخدمها المندوبون أو أصحاب الإتجاهات للإقناع بفكرة معينة، وعلى عكس التوقع أيضًا يَعمد الكاذب إلى التواصل الطويل .

“التأرجح” بين النظرات: من المهم أن تتغير نظراتك طوال الحديث بحيث تنظر بتركيز في عين محدثك في بداية الحديث ثم تبدأ بإبعاد نظراتك عنه مرارًا وفي نهاية الحديث تنظر بعيدًا لإعطاء التلميحات بأنك على وشك الانتهاء.

عندما يتحدث شخصان ويوجد آخر يود التحدث، تظهر عليه هذه العلامات مثل: النظر بعيد عن المتحدث ثم التنفس بعمق والزفير بشدة، في الغالب ينظر المستمع إلى المتحدث أكثر من العكس.

يختلف مكان تسديد النظرات على حسب الموقف فمثلًا إذا كنت بصدد إقامة مقابلة رسمية، كمقابلة عمل مثلًا، تقوم بالتركيز على مثلث قمته لأعلى وزاويتيه العينين، أما في الأحاديث الاجتماعية يهبط المثلث قليلًا بحيث تصبح قمته بين العينين وقاعدته الفم وهذا ايضًا يختلف عن نظرات المغازلة مثلًا التي تكون فيها النظرات مسددة نحو أسفل الذقن والرقبة.

يتبع …
إعداد: رقية أشرف

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – لغة الجسد

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – فن الاستماع

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – حركة الأيادي

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – الأذرع المعقودة

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – تعابير الوجه

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – الإعجاب

هل تعتقد أن بإمكانك قراءة الأفكار – الحلقة الأخيرة

جروب التلجرام

يمكنك الانضام لجروب التلجرام من هنا @therecapgroup

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.