الإدمان على الجنس المرئي

الإدمان على الجنس المرئي

  |   علوم

تداولت الآراء بخصوص الإدمان على الجنس المرئى ولكن بعض الباحثين أكدوا على خطورة هذا النوع بوصفه شديد الخطورة على الدماغ البشرى، فهى تدفع الإنسان أحيانًا إلى العنف الجنسي أو الشذوذ أو العزلة أو الاغتصاب.
حقًا فهم يُعتبرون ضحايا الفكر الجنسى…

لم تتوقف الأضرار إلى هذا الحد بل هناك الألعن والأضل سبيلًا؛ فقد أثبتت الدراسات العلمية —وهى أكثر من 20 دراسة أجريت فى جامعة كامبريدج— أن إدمان الكحول والمخدرات أقل ضررًا بكثير من الأخطار التي تصيب خلايا الدماغ بسبب مشاهدة المناظر الجنسية المثيرة.

وقد وُجد في هذه الدراسات أن المنطقة المسؤولة عن السعادة في الدماغ بها نشاط مروع أثناء مشاهدة هذه المقاطع، وهذا النشاط يؤدي إلى تلف خلايا هذه المنطقة وماحولها…

يقول العلماء أنه بمجرد النظر إلى أي مشهد جنسي عابر, تُفرز هرمونات كيميائية في المخ بطريقة مفرطة جدًا وهذه المواد هي (الأكسيتوسين-الدوبامين -التستوستيرون) ومع وصول هذه الهرمونات بسرعه مخيفة إلى الدماغ بأكمله, يؤدى ذلك إلى تلف الخلايا المخية… ومع المشاهدة المتكررة تصاب خلايا أخرى بالتلف أيضًا مما يؤدي إلى العته والبلاهة.

إعداد: رانيا الشاعر

لا يوجد تعليقات

كتابة تعليق