Melting Memories

Melting Memories

  |   تكنولوجيا

هل تخيّلت يوماً أنك قادرٌ على رسم لوحة فنية لما يحدث بداخل المخ، أو على فَهم كيفية حدوث عمليتيْ التذكُّر والنسيان؟ ولذلك فلنمشِ سويًا لبعض الوقت لنستكشف هذا العالَم الغامض المتطور.

في معرض Pilevneli قام Refik Anadol بعرض أحدث مشروعاته عن التذكر تحت مسمّى Melting Memories، والذي يعتمد على التكنولوچيا المتطورة والفن المعاصر؛ في محاولةٍ لاسترجاع الذكريات وتحويلها إلى مجموعة بيانات لرسم لوحة إبداعية عن التذكر.
يقول الفيلسوف الأمريكي چون ديوي: “العلم يقصد المعاني ولكن الفن يعبر عنها”.

ولذلك… اعتمادًا على إلاسقاطات الضوئية وأساسيات الرسم والبيانات المُجمَّعة من كهرباء المخ أثناء استرجاع ذكريات معينة، وباستخدام التكنولوچيا المتطورة التي توفرها معامل Neuroscape بجامعة كاليفورنيا؛ مكّنت زوار المعرض من مشاهدة لوحة جمالية عن الأنشطة الحركية التي تحدث داخل عقولهم.

ويُنفَّذ المشروع عن طريق قيام الشخص بالتركيز على ذكريات محددة من النوع “طويل المدى” Long-term memory أثناء التسجيل، ويتم التحكّم في التسجيل لتصفية النتائج باستخدام الترشيح الدقيق التكيفى adaptive notch filtering والحد من نطاق التردد.

ومن أجل التحليل تمّ التركيز على قنوات بيتا وثيتا، ونقاطمحددة للذاكرة طويلة وقصيرة المدى، وإصدار نوع من الضوضاء في نفس وقت الإثارة، وباستخدام لوغاريتمات Higuchi و FFT للمعدل الحركي التي تساعد على التحكم بالمادة المستخدمة لرسم اللوحة الفنية للحركات الدماغية.

ولكن الغرض من المشروع لم يكن فنيًا فقط؛ بل إنّه يساعد على فهم كيفية قيام المخ بجميع وظائفه طوال الوقت، وخصوصًا التذكر والنسيان، ويدرس الذاكرة البشرية من عهد قدماء الفراعنة إلى المستقبل كفيلم الخيال العلمي Blade Runner 2049.

 

ويشير اسم المشروع إلى قدرة الفنان على الجمع بين النظريات الفنية والفلسفية والأكاديمية التي تهتم بالذاكرة ليساعد على خلق عالم جديد لا يتعارض فيه الذكاء الاصطناعيُّ مع الوحدة أو الترابط.

إعداد: أحمد أبو سيف

المؤلف - TheRecap

مجلة علوم عربية، أسسها طلاب كلية الطب بجامعة بنها وجامعات أخرى. تهدف إلى نشر الثقافة العلمية، والإحاطة بكل ما هو جديد في مجالات العلوم الطبية والطبيعية المختلفة والتكنولوجيا.