الڤياجرا النسائية زوبعة إعلامية فارغة.

  |   طب

من منا لم يقرأ مؤخرًا عن الفياجرا النسائية، ذلك الدواء الأعجوبة، الذي جاء يحمل الجواب لدعوات الكثير من الأزواج، هل سمعت أنه الحل للبرود الجنسي لدى السيدات؟ افرحوا به يا نساء! اسعدوا به يا رجال! هذا الدواء يَجلب الحبيب، ويَفك السحر، ويتنبأ بتنسيق الثانوية العامة أيضًا، إنه سيُقعد الشيخة خديجة المغربية بلا عمل.

هل انتهيت؟ نعم.

ما سبق عزيزي القارئ، هو ما تم إثارة البلبلة حوله فى وسائل الإعلام، أما أنا، فلن أقول لك ما يفعله هذا الدواء، ولكن سأقول لك ما يعجز عن فعله، أو من لا يستطيع أخذه.

هذا الدواء فخ، خذه مع أي شيءٍ تقريبًا، وسيتسبب لك في انخفاض فى الدورة الدموية، خذه مع الكحول؛ سيسبب انخفاضًا في الدورة الدموية، خذه وأنت تعاني من مرضٍ في الكبد؛ سيسبب انخفاضًا في الدورة الدموية، أيضًا من الآثار الجانبية لهذا الدواء نفسه انخفاض الدورة الدموية والإحساس بالدوخة.

بالإضافه إلى ذلك، هذا الدواء ممنوع تعاطيه مع الأدوية الآتية :

Azole antifungals (such as fluconazole, ketoconazole), certain calcium channel blockers (such as diltiazem, verapamil), macrolide antibiotics (such as clarithromycin, erythromycin), nefazodone, rifamycins (such as rifabutin, rifampin), St. John’s wort, drugs used to treat seizures (such as carbamazepine, phenytoin).

هذا الدواء لا يستخدم مع النساء اللواتي بلغن سن اليأس وانقطع لديهن الطمث، لا يستخدم اذا كان مشاكل العلاقة الحميمية ناتجة عن مشاكل عقلية، أو نفسية، أو نتيجة تغيرات مزاجية، أو مشاكل في العلاقة الأسرية، أو نتيجةً لتعاطي بعض الأدوية.

شيءٌ آخر أحتاج إلى تصحيحه قبل أن أشرح ما هو هذا الدواء وفيمَ يستخدم، الشائع هو تسمية هذا الدواء بالڤياجرا النسائية أو الحبة ذات اللون البمبي، ربما لن أختلف على لونها ولكن سأختلف على اسمها، إطلاق اسم الڤياجرا النسائية على هذا الدواء خاطئ، على عكس الڤياجرا الرجالية المعروفة والمتداولة، والتي تُعالج ضعف الانتصاب، عن طريق زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، أما هذا الدواء، فإنه لا يعمل على زيادة تدفق الدم للأعضاء التناسلية فى الأنثى، وإنما يعمل على النواقل الكيميائية في المخ مثل السيروتونين والدوبامين.

والآن بعد أن صححنا المفاهيم الخاطئة عن هذا الدواء، فلنتحدث قليلًا عنه

Flibaserin:

هو دواء يُؤخذ مرة يوميًا قبل النوم -لتفادي الشعور بانخفاض الدورة الدموية والدوار إن حدث-، هذا الدواء يُستخدم لعلاج النساء اللاتي لم يبلغن سن انقطاع الطمث، ولديهن انخفاض في الرغبة في العلاقة الحميمية مع شركائهم، وهم قلقون بخصوص ذلك.

أتمنى أن أكون غطيتُ كافة المعلومات عن هذا الدواء، والأهم إزالة المفاهيم الخاطئة والأنباء الكاذبة التي أحاطت هذا الدواء.

المؤلف - mahmoud